عام

اجتماع الإمارات: منطقة عازلة بعمق 35 كم في الجنوب السوري

تجمع أحرار حوران – شريف عبد الرحمن

قال المحامي السوري المعارض “سليمان القرفان” لتجمع أحرار حوران إن إنشاء منطقة آمنة على امتداد الحدود السورية- الأردنية وبعمق يصل إلى أكثر من 35 كم قد بات وشيكاً أكثر من أي وقت مضى.وأضاف القرفان أن الاجتماع جرى في دولة الإمارات قبل أقل من شهر وحضره 10 من قادة فصائل المعارضة سابقًا من بينهم القيادي السابق “كنان العيد” الذي اغتيل أمس الأحد، وجرى خلال الاجتماع مناقشة خطورة التواجد الإيراني على الجانب الأردني، وانشغال روسيا في حربها بأوكرانيا، وانعكاس ذلك على الدول العربية عمومًا والأردن خصوصًا.وبحسب القرفان فقد تقرر إنشاء المنطقة الآمنة بموافقة الإمارات والسعودية والأردن ومصر، ومباركة أمريكية – إسرائيلية، لوضع حد للنفوذ الإيراني في الجنوب السوري.وعن تفاصيل إدارة المنطقة لاسيّما معبر نصيب الحدودي يعتقد القرفان أن الحل الذي طرحه الروس قبل السيطرة على الجنوب سيعود، أي بسيطرة أبناء الجنوب على المنطقة، وإدارة المعبر من قبل النظام، وهذا ما اقترحه الروس أواخر العام 2017 ورفضته المعارضة حينها.مصادر متطابقة رجّحت أن العمل على المنطقة سيكون قريباً، بموافقة ضمنية من النظام الذي يسعى إلى العودة الى جامعة الدول العربية تمهيداً لإعادة تعويمه سياسياً.وكانت الميليشيات الإيرانية قد زجت بتعزيزات عسكرية بالقرب من قاعدة التنف وعلى طول الحدود السورية مع الأردن، بدأت تلك التعزيزات بالوصول إلى المنطقة خلال الأشهر القليلة الماضية.

المصدر: تجمع أحرار حوران https://www.horanfree.com/?p=11961

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى