أخبار محلية

أحتجاجات السويداء مستمرة.والأسد يستقدم تعزيزات أمنية.

لم يكن هذا حراكهم الأول بل كانوا وما زالوا في ركب الثورة
الثورة السورية التي هي لكل السوريين الأحرار
العابرة للطوائف والعرقيات والتي من خلالها يتطلع ثوارها الى دولة الحرية
مطالب الشعب هي هي لم تتغير
دولة مدنية ديمقراطية بدون مرجعية طائفية أو عرقية أو حزبية
مرجعيتها القانون والمواطنة والإنسانية


نعم قطار الثورة الوطنية انطلق من جديد ولن يتوقف إلا في دمشق عاصمة السوريين الأبدية .

خرج مئات المدنيين في مدينة السويداء مظاهرة للاحتجاج على سياسات نظام الأسد .

تجمع المحتجون في أمام “مقام عين الزمان” في مدينة السويداء -ظهر اليوم- تلبية لدعوات الناشطين بالخروج.ورفع المحتجون لافتات تضمنت “نريد دولة مدنية ديمقراطية بدون مرجعية طائفية أو عرقية أو حزبية”.

المجلس السوري للتغيير

ويسبق أن طالب المحتجون بتطبيق قرار مجلس الأمن 2254 القاضي بالانتقال السياسي للسلطة في سورية.

كما وجه أحد المتظاهرين رسائل إلى مستشارة نظام الأسد بثينة شعبان واصفاً إياها بالشمطاء عقب اتهام المحتجين بالارتباط بالكيان الإسرائيلي،

ورسائل مماثلة لبقية أبواق نظام الأسد الذين أساؤوا إلى الاحتجاجات الشعبية في السويداء.

وأكد موقع “السويداء24” أن نظام الأسد استقدم الأجهزة الأمنية إلى السويداء، لتنتشر في المدينة وتقطع عدة طرقات بالمدرعات

انتشار أمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى