أخبار محلية

62 يوم..درعا تحت الحصار والنظام يصعد عملياته العسكرية.

62 يوم على الحصار والقصف والموت المستمر
لازال سكان #درعا البلد وطريق السد والمخيمات محاصرين تحت صمت العالم، حيث تحرمهم الميليشيات الموالية لإيران برعاية #روسية اسدية من المستلزمات الغذائية والطبية ضمن #سياسة تهدف لمعاقبتهم بطرق انتقامية ووحشية. مع غياب ليله أمس والتي كانت اشدها على سكان أحياء درعا البلد
من شدة وكثافة القصف الثقيل. براجمات الصواريخ ،وصواريخ الجولان الإيرانية والتي تم استخدامها لاول مره بعد اتفاق 2018 في درعا. حيث سقط على اثرها شهداء وجرحى من المدنيين ودمار كببر في الابنية السكنية ودور العبادة من المساجد التي ما زالت تتصدى لنيران نظام الأسد ومليشياته الإيرانية والشيعية. حيث تم استهداف ليله امس ومن جديد جامع العمري احد رموز الثورة السورية وشرارة انطلاقها ومسجد الدكتور غسان ابا زيد. .

“درعا تحت الحصار والقصف العنيف”

Freedom4Daraa

الحرية_لدرعا

#درعا_تحت_القصف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى