مقالات

نداء للتضامن مع أهالي درعا البلد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لاسمح الله تعالى إن تم تسليم السلاح بدرعا البلد فسيتم وصول النظام وروسيا والميليشيات الطائفية الإيرانية إلى حدود الأردن وستقوم باختراق الأردن والتسلل إلى السعودية بشتى الطرق وهذا الحلم الذي تحلمه إيران منذ 1500 عام هجري..وستضيع حوران كلها المتمثلة بثلاث مدن بمحافظاتها وهي درعا والسويداء والقنيطرة وسيعود لها الذل والهوان ..ونرجو الله جلّ وعلا أن لايحدث هذا الأمر أبدا”.

اترك رداً على أمينة محمد إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى